slidebg1

لفتة إنسانية من قلب الميدان

الإثنين ٢٨ كانون الثاني ٢٠١٩
الإغاثة
الإيواء

وفد من الإعلاميين والمتطوعين من قطر الخيرية يختتم رحلته الإغاثية العاجلة إلى مخيمات اللاجئين والمجتمع اللبناني المضيف بالتنسيق معURDAوعدد من الشركاء المحليين

 

ضمن منحة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر لدعم اللاجئين، وتواصلاً للجهود المبذولة في التخفيف عن معاناة اللاجئين السوريين في لبنان ضمن حملة "أغيثوا عرسال"، قامت قطر الخيرية بدعم أهل الخير في قطرمن متطوعين وإعلاميين على رأسهم الشيخ حمد بن فهد آل ثاني والشيخ عبد العزيز بن جاسم آل ثاني، وبالتنسيق مع شركاء قطر الخيرية في لبنان وبتنظيم منURDA برحلة إغاثية عاجلة إلى المناطق اللبنانية الحدودية الأكثر حاجة والتي امتدت على مدار 3 أيام اختتمت أمس الأحد، وشملت الأماكن الأكثر اكتظاظاً باللاجئين وتحديداً عرسال والبقاع الأوسط وعكار.  

 

لفتة إنسانية مميزة حطّت رحالها الجمعة في 25 كانون الثاني / يناير في منطقة البقاع الأوسط، حيث قام الوفد بتقديم المساعدات الإنسانية على عدد من اللاجئين في مخيم عشوائي سبق وتضرر خلال العواصف الأخيرة التي ضربت لبنان، ليتوجه بعدها إلى مخيمي الياسمين والعودة التابعين لاتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنانURDA ، لتوزيع المساعدات الشتوية على حوالي 2000 لاجىء والاطلاع على أوضاع بعض الأهالي في الخيام. هذا وزارالوفد في جولة له داخل مرافق المخيمات مركز تمكين المرأة ومشغل الخياطة، إلى جانب المخبز الآلي ومركزبسمات للدعم النفسي والاجتماعي ليشارك الاطفال نشاط ترفيهي ويقدم الهدايا والحلويات، ولتقى عدد من العائلات التي نزحت حديثاً خلال العاصفة من مخيماتها إلى مخيم الياسمين بعدما جرفت السيول مخيماتهم الهشة.

 

أما السبت في 26 كانون الثاني/ يناير كانت الجولة الأهم والأصعب، محطة الوفد الثانية حلّت في بلدة عرسال الحدودية المنكوبة التي تحوي حوالي 70 ألف لاجىء سوري. فتوجه الوفد إلى مجمع عرسال الطبي / مستشفى الرحمة التابعة لـURDA، وزار عدد من المرضى والأطفال المتواجدون في طابق الأمومة والطفولة المدعوم من قطر الخيرية ومركز طوارئ الرحمة في المستشفى. بعدها جال الوفد على الأسر في مخيمي السلام والنخيل وقدموا المساعدات الإغاثية الشتوية إلى حوالي 800 لاجىء سوري، كما تم تسيير عيادة متنقلة لتوزيع الأدوية الموسمية والاطمئنان على حالة اللاجئين الصحية والكشف على المرضى. هذا وقام الوفد بزيارة مخيم النخيل التابع لـURDA  والمدعوم من قطر الخيرية وقدّم الحصص الغذائية ووقود التدفئة والملابس على 1850 لاجىء.

 لم يستثن الوفد في رحلته الإغاثية المجتمع اللبناني المضيف، ففي لفتة إنسانية منه، قام الوفد بزيارة  مبنى بلدية عرسال وتوزيع الحصص الغذائية على 300 أسرة لبنانية محتاجة، وذلك بالتنسيق مع جمعية الوعي والمواساة وجمعية الأبرار والهيئة الإسلامية للرعاية ووقف الرحمة الخيري

 

الوفد القطري استكمل جولته الإغاثية أمس الأحد في 27 كانون الثاني يناير وهذه المرة في عكار شمال لبنان، حيث زار مخيم الإنماء التابع لـURDA وقدم المساعدات الإنسانية من حصص غذائية ووقود تدفئة وملابس لـ1225 لاجىء، وشارك الأطفال والأيتام بنشاط ترفيهي مع فريق بسمات للدعم النفسي والاجتماعي. واختتمت الزيارة بجولة على الأسر في المخيمات والتعرف عن كثب على معاناة اللجوء التي تواجه اللاجئين.كما زار مركز البشائر الطبي وتجمعاً كبيراً للاجئين في سهل قعبرين، حيث قدم المساعدات لـ400 عائلة سورية لاجئة بتنظيم من جمعية الثقة الخيرية.

 

تسعى قطر الخيرية في إطار حملة "أغيثوا عرسال" إلى تحسين الوضع المعيشي للاجئين السوريين والتخفيف من الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع الحاضن، ودعم الأسر بالمستلزمات الحياتية والمعيشية الأساسية وتحسين الحالة الصحية، إضافة للتخفيف من حدة الآثار السلبية الناجمة عن عدم قدرة الفئات المهمشة على مواجهة العاصفة القاسية من خلال تقديم المعونة الشتوية في المناطق الأكثر عرضة للصقيع، فضلاً عن التحضير للعاصفة المقبلة من تأمين وسائل التدفئة والتغذية المناسبة. هذا وقد أجرى الوفد كشفاً ميدانياً على مختلف الاحتياجات، واعداً بأن الحملة مستمرة وستأتي الوفود تباعاً للإشراف على توزيع المساعدات.

اقرأ أيضاً

  • وفد من قطر الخيرية في رحلة إغاثية عاجلة إلى عرسال بالتنسيق مع URDA