slidebg1

خطة الاستجابة السريعة الخاصة باتحاد الجمعيات الاغاثية والتنموية URDA (أحداث عرسال يوليو 2017)

الجمعة ٢١ تموز ٢٠١٧
الرعاية الصحية
الإغاثة
الإيواء

مقدمة:
مع تدهور الأوضاع في جرود عرسال، يُتوقّع حركة نزوح للنساء والأطفال من الجرود الى داخل بلدة عرسال هرباً من المعارك وطلباً للحماية. لغاية الآن عدد النازحين ليس واضحاً، ومن المتوقع أن يزداد خلال الساعات القادمة.

لذا فإنّ اتحاد الجمعيات الاغاثية والتنموية  URDA  أطلق حملة "خبز وملح"  لتأمين الأمور الحياتية الأساسية للمدنيين المتضررين من هذه الأحداث في عرسال التي تضمّ أكثر من 30 ألف لبناني بالاضافة الى حوالي 90 ألف لاجئ سوري.

"الخبز والملح"، كلمتان ترمزان للوفاء والأخوّة، وتحملان عنوان التراحم والتكافل، وهذا ما يحتاجه أخوتنا في عرسال من أهالي البلدة وضيوفها الأبرياء. من هذا المنطلق، قامت لجنة الاستجابة للكوارث في URDA بوضع خطة الاستجابة السريعة على الشكل التالي:

أولاً: خطة الاستجابة السريعة للعائلات النازحة من الجرود إلى عرسال:
جانب الحماية:
- إحصاء العائلات النازحة من الجرود الى بلدة عرسال ودراسة احتياجاتهم الآنية.
- مشاركة هذه المعلومات مع المؤسسات للتعاون والتكامل في تقديم المساعدات للمتضررين.
جانب الايواء والاغاثة:
- تقديم مساعدات فورية من مياه ووجبات طعام جاهزة للهاربين من مناطق الخطر.
- تجهيز 10 قاعات ضمن مخيمات الاغاثية في عرسال لاستيعاب 500 شخص.
- تجهيز مستودعات للاغاثية خارج المخيمات في بلدة عرسال لاستيعاب 200 شخص.
- تأمين مياه الشرب ووجبات طعام سريعة وخبز للعائلات لفترة 3 أيام.
- تأمين 200 بطانية متوفرة لدى الاغاثية بالاضافة الى 400 سلة غذائية.
- للاغاثية فريق عمل ميداني مؤلف من 57 شخص بين موظف ومتطوع متواجدين داخل عرسال، ومؤهّلين للاستجابة السريعة للكوارث.
الجانب الطبي والنفسي:
لدى الاغاثية مستشفى في عرسال تحمل اسم "مجمّع عرسال الطبي  MCA– مستشفى الرحمة" وهي مجهزة بقسم طوارئ وغرف عمليات ومختبر وأشعّة وصيدلية و25 سرير لاستقبال المرضى.
- إمكانية استيعاب حوالي 400 جريح وتقديم الخدمات الطبية لهم مع إجراء عمليات صغيرة ومتوسطة وكبيرة.
- استيعاب المرضى الذين يحتاجون لعلاج طارئ.
- خدمات الجرحى سيتمّ تقديمها بشكل مجاني.
- تحويل المرضى والجرحى الذين يحتاجون لخدمات طبية غير متوفرة في المشفى إلى مستشفيات خارج عرسال بالتنسيق مع الجهات المعنية.
- المستشفى تعمل 24 ساعة يومياً حتى أيام العطل، بفريق عمل مؤهل مؤلف من 45 موظف.
- تنظيم نشاطات دعم نفسي اجتماعي للأطفال والنساء عبر فريق بسمات المتخصص في هذا المجال.

ثانياً: خطة الاستجابة السريعة للعائلات النازحة من عرسال إلى البقاع:
جانب الحماية:
- إحصاء العائلات النازحة من عرسال الى البقاع ودراسة احتياجاتهم الآنية.
- مشاركة هذه المعلومات مع المؤسسات للتعاون والتكامل في تقديم المساعدات للمتضررين.
جانب الايواء والاغاثة:
- تجهيز أرض في البقاع تستوعب 1000 شخص.
- تجهيز خيم كبيرة عدد 20  تستوعب 1000 شخص ضمن الأرض المتوفرة.
- تقديم خدمات غذائية سريعة: مياه وخبز للعائلات.
- للاغاثية فريق عمل ميداني مؤلف من 103 أشخاص بين موظف ومتطوع يمكن أن يتواجدوا في البقاع عند الحاجة، وهذا الفريق مؤهّل للاستجابة السريعة للكوارث.
الجانب الطبي والنفسي:
- لدى الاغاثية مستوصف طبي في منطقة بر الياس البقاعية باسم "القرية الطبية"، ويمكن أن يقدم كافة الخدمات الطبية اللازمة بشكل مجاني لمدة 3 أيام.
- تسيير عيادات نقالة مجهّزة بكادر طبي متخصص وبالأدوية اللازمة عند الحاجة.
- تحويل المرضى ذي الحالات الحرجة للمستشفيات القريبة بالتنسيق مع الجهات المعنية.
- المستوصف جاهز للعمل 24 ساعة يومياً عند الحاجة، بفريق عمل مؤهل مؤلف من 25 موظفاً.
- تنظيم نشاطات دعم نفسي اجتماعي للأطفال والنساء عبر فريق بسمات المتخصص في هذا المجال.

ثالثاً: التوصيات والاحتياجات
- إن الاغاثية تستطيع تأمين الخدمات المذكورة أعلاه ضمن الموارد المتوفرة لديها، لكن هذه الخدمات لا تغطي كافة الاحتياجات، وهناك حاجة للمزيد من الدعم من قبل المؤسسات الانسانية والأفراد لكي تستطيع هذه العائلات العيش بكرامة عبر توفّر أدنى مقوّمات الحياة.
- سيتم التواصل مع المؤسسات الانسانية الدولية والمحلية للمساهمة في تقديم المزيد من الخدمات بحسب الموارد المتوفرة لدى كل جهة.
- الاحتياجات لغاية هذه اللحظة على الشكل التالي:
1) مياه للشرب
2) خبز
3) حصص غذائية باردى جاهزة للأكل
4) طفايات للحرائق ذات حجم كبير
5) حقائب احتياجات نسائية خاصة
6) حقائب مستلزمات الاطفال الرضّع
7) ملابس داخلية وخارجية
8) سلل نظافة شخصية
9) حصص نوم (فرش – بطانيات – مخدات)
10) أدوية ومستهلكات طبية
11) خيم مع كافة مستلزماتها الأساسية

وأخيراً نهيب بالجميع  من مؤسسات وأفراد وجهات مانحة في الاستجابة لهذه الحملة لتخفيف معاناة أهلنا في عرسال.

 

اقرأ أيضاً

  • "الإغاثية" تطلق مشروع الاستجابة العاجلة لنجدة المنكوبين جراء حريق مخيم الرائد