slidebg1

300 طفل يتشاركون فرحة مهرجان العيد في البقاع

الخميس ٢٩ حزيران ٢٠١٧
الدعم النفسي والاجتماعي

رغبة منه بإسعاد الأطفال اللاجئين خلال عيد الفطر السعيد، نظم اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA وبالتعاون مع فريق بسمات للدعم النفسي والاجتماعي التابع له، وبدعم كريم من جمعية "أمة تشاريتي" مهرجان عيد الفطر السعيد "فرحة للكل" في قرية العودة النموذجية في البقاع/برالياس.

حيث تمكن المهرجان يوم الثلاثاء الماضي من إدخال السرور والبهجة على قلب 300 طفل وطفلة من سكان قرية العودة.

هذا وقد تخلل المهرجان العديد من الفقرات المتنوعة، ضمت ألعاباً كشفية ومسابقات ثقافية ورياضية وترفيهية وتنافسية، إلى جانب ألعاب النفخ والأراجيح والرسم على الوجوه وعروض الشخصيات الكرتونية، ثم توزيع هدايا العيد والحلوى على الأطفال في نهاية المهرجان.
الأطفال تفاعلوا بفرح مع كافة الأنشطة وأضفت ضحكاتهم  ومضة أمل في نفوسهم ونفوس عائلاتهم.

الطفل أيمن (١٠ سنوات) قال: " يا ريت كل يوم في عيد ومهرجان"، فيما قالت الطفلة جودي (٨سنوات): "أحب العيد، وكل الهدايا والألعاب".

وعبرت إحدى المتطوعات في بسمات عن تأثرها بفرحة الأطفال، فالمهرجان ضمّ فقرات كلها عطاء ومحبة وهذه أشياء يفتقدها الطفل اللاجئ الذي لا يعرف فرحة العيد بسبب حرمانه من أبسط مستلزماته الحياتية.