slidebg1

التقرير السنوي 2016 - 5 سنوات من العمل الإنساني ونستمر

الخميس ٤ أيار ٢٠١٧

خمسُ سنواتٍ مضت على انطلاقة الإغاثية في العالم الإنساني.. كانت منذ انبثاقها متألقةً بالتميّز والإنجاز وحُسن الأداء والعمل الدؤوب من أجل بناء الإنسان ونهضته وتنميته ليصبح مُنتجاً وفعّالاً، سعياً لتحقيق غاية واحدة وهي رفعة وازدهار الإنسانية. 

خمسُ سنواتٍ مضت.. والبداية كانت من الجُرح، حيث التشرد واللجوء. فالتقطنا خيط الأمل من نقطة ضوء بعيدة، ركيزتها طفل بابتسامة حزينة يعيش في زاوية مظلمة. صورة ذاك الطفل حثّتنا على العمل من أجل اكتمال الحلم، وها هو حلمنا ينبثق من الجُرح، ليتحوّل إلى رعاية، ومن ثم إلى إنماء، ليتبلور الى رؤية إنسانية متكاملة!
 
خمسُ سنواتٍ مضت بإنجازاتها، بتحدّياتها، بنجاحاتها وبصعابها، حصدنا خلالها أكثر من 15,735,334 خدمة في كافة مجالات الإغاثة والايواء، الرعاية الصحية، التعليم والدعم النفسي، الكفالات والتنمية وغيرها. وما كان هذا الحصاد ليتحقق لولا تكاتف المئات من سواعد العطاء وأيادي الخير من المتطوعين والداعمين، جمعهم حب الإنسانية. وكم مهم هذا الحصاد، لأنه حصاد الإنسان للإنسان!
 
ومع إشراقة شمعتنا السادسة، ستظل الإغاثية على العهد، وفية لمستفيديها، فخورة بروادها ومتطوعيها، شامخة بمتبرعيها، مستمرةً في استجابتها لنداءات المحرومين في كل بقعة من بقاع لبنان... والعالم.
 
يستمر العطاء.. ونضيء الشمعة السادسة بوميض الأمل بغدٍ أفضل، لنطلّ على فضاء أوسع من العمل والعطاء للارتقاء بالإنسان.
 
أضغط هنا للاطلاع على التقرير السنوي لعام 2016  بنسخة الـ PDF
 

اقرأ أيضاً

  • التقرير السنوي لإنجازات اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان (2015)
  • التقرير السنوي لإنجازات اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان