slidebg1

"الإغاثية" تطلق مشروع علاج تشوهات الأطفال العظمية بالتعاون مع جمعية سلسلة الأمل

الخميس ١٣ نيسان ٢٠١٧
الرعاية الصحية
أطلق اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان URDA، وبالتعاون مع جمعية سلسلة الأمل الفرنسية، مشروع علاج التشوهات العظمية لدى الأطفال حتى عمر 16 سنة. المشروع يُعنى بمساعدة جميع الأطفال من مختلف الجنسيات على الأراضي اللبنانية، خصوصاً اللاجئين والمحتاجين في المجتمع المضيف. 
 
خلال المرحلة الأولى من المشروع، تم إجراء مسح على جميع الأراضي اللبنانية للأطفال المصابين بتشوهات عظمية، ثم تم تسجيل 430 طفلاً، غالبيتهم من اللاجئين.
 
ويعمل البرنامج الطبي حالياً على المرحلة الثانية من المسح الميداني، فيتم إجراء زيارات دورية إلى المراكز الطبية القريبة من مراكز الإيواء، وأماكن تجمّع المرضى، وإعادة فحصهم، لتحويلهم في ما بعد إلى المستشفيات وإجراء العمليات الجراحية اللازمة. 
 
أيضاً يشمل المشروع تغطية التكاليف العلاجية لجميع حالات التشوهات العظمية لدى الأطفال، وإجراء ما يقارب الـ 200 عمل جراحي، إضافة إلى تأمين المستلزمات الطبية ومتابعة العلاج الفيزيائي للمرضى بعد العمل الجراحي. ليستمر المشروع بذلك ثمانية أشهر .  
 
وقد أعلن الدكتور محمد إياد فضلون، مدير المشروع في URDA، عن الازدياد الكبير في عدد ونوعية حالات التشوهات التي تصيب الأطفال، خصوصاً في صفوف اللاجئين. وذكر الأسباب التي تنتج عنها وأهمها: ضعف المتابعة الطبية للمرأة الحامل وجنينها، سوء التغذية، بالإضافة إلى الوضع النفسي والاجتماعي المتردّي للأمهات، خصوصاً في مخيمات اللجوء.
 
وشدد د.فضلون على أهمية العلاج بعد الولادة مباشرة، فالتأخير بالعلاج يعقّد الحالات الطبية. وتوجّه فضلون بالشكر لجمعية سلسلة الأمل في فرنسا، وتمنى أن يستمر المشروع في لبنان، بسبب الحاجة الكبيرة له.
 
يذكر أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لا تقدم المساعدات لعلاج هذه الحالات الطبية، ولا تعتبر ضمن الخدمات الطبية التي تغطيها رغم أنها تعتبر أولوية خاصةً عند الأطفال نظراً لما يمكن ان تحققه من إنجازات على صعيد الحركة لديهم.

 

اقرأ أيضاً

  • منظمة BOND البريطانية تعلن الإغاثية أحد أعضائها
  • سفير أستراليا في لبنان يزور"الإغاثية" ويفتتح مشروعاً سكنياً للاجئين في البقاع