slidebg1

"الإغاثية" تستأنف مشروع "الصندوق الطبي" لصالح اللاجئين السوريين بدعم من "قطر الخيرية"

الإثنين ١٥ آب ٢٠١٦
الرعاية الصحية
ضمن جهود توفير الرعاية الصحية الأولية والثانوية للفئات الأكثر احتياجاً بين اللاجئين السوريين في لبنان، استأنفت قطر الخيرية دعم مشروع "الصندوق الطبي" الذي ينفذه اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان، والذي يسعى إلى سد الثغرة الكبيرة في خدمات الرعاية الصحية المقدمة للاجئين السوريين، الناتجة عن محدودية الدعم الذي يمكن للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين UNHCR تقديمه في هذا المجال، مقابل الكلفة الباهظة للاستشفاء في لبنان وعجز الغالبية العظمى من اللاجئين على تحملها.
 
ويعمل مشروع "الصندوق الطبي" على تغطية تكاليف الرعاية الصحية الأولية والثانوية للفئات الأكثر حاجة بين اللاجئين، والتخفيف من التعقيدات التي تؤخر توفير العلاج للمرضى، وذلك من خلال التعاقد مع عدد من المستوصفات والمراكز الطبية  والمستشفيات في مختلف المناطق اللبنانية لتقديم تلك الخدمات، ويُقدّر العدد  المتوقع للمستفيدين من هذا الصندوق بحوالي 18 ألف مريض سنوياً.
 
وتشمل بنود المشروع تقديم الرعاية الصحية الأولية عبر تخفيض أجور المعاينات في المستوصفات القريبة من مناطق تجمع اللاجئين السوريين، وذلك من خلال عدد من المستوصفات المتعاقدة مع "الإغاثية"، تم اختيارها استناداً إلى عدد المستفيدين القاطنين بالقرب منها، وقدرتها على استيعاب ما لا يقل عن 100 مريض يومياً، إلى جانب مدى مطابقتها للمواصفات والمعايير التي تشترطها وزارة الصحة اللبنانية، وحيازتها على ترخيص منها.
 
كما يشمل المشروع تخصيص ميزانية لتغطية العمليات الجراحية للمرضى السوريين في المستشفيات اللبنانية، لضمان إجراء العمليات في الوقت المناسب دون تأخير، إلى جانب تقديم الأدوية اللازمة وتغطية تكاليف صور الأشعة التشخيصية، والتي تشمل صور الرنين المغناطيسي (MRI) والتصوير الطبقي المحوري (CT Scan)، في خطوة انفرد برنامج الرعاية الصحية في "الإغاثية" بتوفيرها ضمن مشاريعه، وذلك بهدف مساعدة اللاجئين السوريين على الحصول على نتائج أفضل على مستوى العلاج والتشخيص والوقاية، بالاستفادة من ميزات التشخيص المتقدم والمبكر التي توفرها هذه التقنيات. 

اقرأ أيضاً

  • مؤسسة "الإمداد" تقدم خدمات طبية للاجئين في لبنان بالتعاون مع "الإغاثية"
  • مجمع عرسال الطبي يقدم خدمات جديدة هي الأولى من نوعها في البلدة