slidebg1

"الإغاثية" تقيم إفطاراً جماعياً للاجئين في تعلبايا

الخميس ٩ حزيران ٢٠١٦
الإغاثة
نظم اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان إفطاراً جماعياً لـ 135 أسرة سورية لاجئة في رابع أيام شهر رمضان الفضيل، حيث أقيمت مأدبة إفطار في البقاع في ساحة مركز إيواء "الرحمن" في تعلبايا بأجواء من البهجة والألفة لتحيط الزينة والفوانيس الرمضانية المضيئة بأشكالها المختلفة خيام اللاجئين.
 
مديرة البرامج في "الإغاثية" جيهان القيسي قالت إن اللاجئين يستقبلون شهر رمضان بسعادة ناقصة بعيداً عن بلدهم وديارهم، ولهذا فقد بدأت "الإغاثية" بتنفيذ سلسلة مشاريعها الرمضانية خدمة للاجئين السوريين والأسر المحتاجة بهدف التخفيف عنهم، وبهدف تعزيز روح التعاون والتآخي التي يحملها الشهر الكريم، وإفساح المجال أمام أهل الخير لتقديم العون والمساعدة لمن يحتاجها.
 
ومن أهم هذه المشاريع المطبخ الخيري الذي يهدف الى تأمين وجبات الإفطار للأسر المحتاجة، وتشغيل عدد من النساء المعيلات لأسرهن، بهدف تمكين النساء وبناء مقومات إنتاجية لديهن، وإشراكهن في تنمية مجتمعهن ومساعدته. بالإضافة إلى مشروع إفطار الصائم الذي يتم إما عبر توزيع حصص غذائية رمضانية، أو تقديم وجبات إفطار جاهزة للأفراد والعائلات، أو الإفطارات الجماعية وإفطارات الفرح للأطفال. 
 

اقرأ أيضاً

  • المطبخ الخيري في قرية العودة يقدم وجبات يومية ساخنة للاجئين السوريين
  • "الإغاثية" تبدأ بتوزيع السلال الغذائية الرمضانية على اللاجئين المحتاجين