slidebg1

التقرير السنوي لإنجازات اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان (2015)

الجمعة ١ نيسان ٢٠١٦

يأتي الكتاب السنوي حول إنجازاتنا لكي يكون مناسبة نشارككم فيها بما يختلج في النفس من مشاعر وتطلعات.

عالم اللاجئين السوريين في لبنان هو عالم حزين يحوي آلاف القصص الدامعة... يعيشون المأساة الإنسانية بكامل مشاهدها القاسية، لكن، وبالرغم من قسوة الواقع، هناك زهرة أمل تشرق على حياتهم وتحفظ كرامتهم.

وهناك إنجازات عظيمة ترسمها الأيادي السخية والقلوب الطيبة، وتساعد في تنفيذ المشاريع التي تلامس حياة الآخرين بشفافية. فتحية إجلال وإكرام لكل من يحاول زرع الفرحة في قلوب تفتقد معنى الفرح. 

خلال عام 2015 وصل العدد التراكمي للخدمات الإغاثية والتنموية المقدمة للاجئين 8,066,101 خدمة. وهذه الإنجازات الكبيرة تحثنا نحو المزيد، خاصة وأن «الإغاثية» أصبحت محطة أمل لآلاف اللاجئين السوريين في لبنان.

إنجازاتنا ليست مجرد أرقام، بل هي خفقات قلوب أحياها الحرمان والوجع، هي مشاعر تتوق بالحنين للأهل والوطن، وهي شعلة إصرار على الحياة وبارقة أمل لم ولن تغيب.

ولم يكن لـ«الإغاثية» أن ترتقي نحو دروب النجاح والتألق لولا جهود فريقها ومتطوعيها ومتبرعيها، ممن سخّروا طاقاتهم وخبراتهم وجهودهم من أجل النهوض بالرسالة الإنسانية النبيلة.

سنة بعد سنة... نجاح بعد نجاح... إبداع فوق إبداع ... وتجدد دائم. هذا بحد ذاته يعتبر تحدياً يضعنا أمام مسؤولية كبيرة لنكون على مستوى تطلعات الجهات المانحة والشركاء والمستفيدين من كافة الخدمات.

ما زال أمامنا الكثير من الجهود الحثيثة، مع تأكيد الاستمرار في تنفيذ المشاريع المخطط لها بسرعة وإتقان، وبإصرار أكبر، للارتقاء بالعمل الإغاثي والتنموي في لبنان.

 

أضغط هنا للاطلاع على التقرير السنوي لعام 2015  بنسخة الـ PDF