slidebg1

منهاج جديد للعلاج النفسي المتخصص من "بسمات"

الإثنين ١٥ شباط ٢٠١٦
الدعم النفسي والاجتماعي
 ضمن جهود فريق بسمات للدعم النفسي والاجتماعي لتطوير عمله لصالح الأطفال اللاجئين من سوريا، وتوظيف الأسس والمبادئ العلمية التي أثبتت فعاليتها في إعادة تأهيل الأطفال إثر الأزمات والحروب، شرع الفريق مؤخراً بالتحضير لتطبيق منهاج جديد للعلاج النفسي المتخصص لتطبيقه على الأطفال ضمن مراكز الإيواء التابعة لاتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان.
 
تقييم الحالة النفسية قبل تطبيق المنهاج
في هذا السياق، وكخطوة تحضيرية لتطبيق البرنامج، قام فريق بسمات بإعداد استمارة خاصة وإجراء مقابلات مع 938 طفلاً من اللاجئين السوريين، بهدف تقييم حالتهم النفسية والتعرف على أوضاعهم الصحية والأعراض السلبية التي يمرون بها، قبل تطبيق المنهاج، إلى جانب قياس قدراتهم العقلية ومهاراتهم الحياتية والاجتماعية والسلوكية، مع تقديم صورة واضحة لنقاط القوة والضعف لكل طفل، لتحديد الطرق التأهيلية الأنسب للتغلب على الصعوبات التي يواجهونها، كالتبول اللاإرادي أو الفشل الدراسي.
 
وسوف تشكّل هذه الاستمارة قاعدة بيانات مرجعية تساعد لاحقاً على قياس مدى نجاح المنهاج في تحقيق أهدافه، وقياس مدى التقدم الذي سجّله كل طفل مستفيد، والذي سجّله الأطفال بشكل عام.
 
وقد شملت الاستمارات التي تمت تعبئتها كلاً من قرية العودة النموذجية المنتجة (بر الياس) ومراكز إيواء الصلاح (كامد اللوز) والأمل (القرعون) والرحمن (تعلبايا) في منطقة البقاع، على أن تمتد لاحقاً لتشمل كافة مراكز الإيواء التابعة لـ"الإغاثية" في مختلف المناطق اللبنانية.
 
تعريف بالمنهاج الجديد
وحول المنهاج الجديد وأهدافه والآليات والتقنيات المستخدمة في تطبيقه، يوضح الدليل الذي أعده فريق "بسمات" أن البرنامج يتوجه إلى الأطفال الذين تعرضوا لتجارب مؤلمة نتيجة الحرب في سوريا وتجربة اللجوء التي مروا بها، ضمن الفئة العمرية ما بين 5 و15 سنة، مع مراعاة الفوارق العمرية بينهم.
 
ويتكون البرنامج من 12 جلسة، تتضمن تطبيقات ونشاطات مدروسة للتخفيف من الآثار الناتجة عن التعرض لتجارب صادمة، بحيث يتمكن كل مشارك من تحقيق إدراك أوضح لمشاعره وللأحداث التي مرّ بها. وهو يعمل على تعزيز ثقة الطفل بنفسه وبالآخرين، وتعزيز نظرته الإيجابية للمستقبل، بالإضافة إلى إيجاد مساحة نفسية آمنة له عن طريق مساعدتعه على التعرف على مصادر الدعم والأمان في نفسه ومحيطه. وبذلك، يشمل البرنامج ثلاثة محاور أساسية: العلاقة مع الذات، والعلاقة مع الآخرين، والعلاقة مع المحيط.
 
وتجدر الإشارة إلى أن البدء بتطبيق البرنامج سيتم خلال الأسبوع المقبل، بمشاركة مدربين تلقوا دورات حول إدارة الجلسات الخاصة بالبرنامج، ولديهم خبرات سابقة في التعامل مع الأطفال.
 

اقرأ أيضاً

  • نشاطات متنوعة للأطفال من "بسمات"
  • "بسمات" تنظم يوماً ترفيهياً توعوياً في عرمون بالتعاون مع منظمة "إنترسوس"