slidebg1

مؤتمر "الإغاثية" السنوي الثالث في تركيا

رؤية إنسانية متكاملة: إغاثة - تنمية – ريادة
بدعوة من اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية في لبنان، وبرعاية كريمة من قطر الخيرية، عقد يوم الخميس 5 شباط/ فبراير 2015، مؤتمر "الإغاثية" السنوي الثالث، لدراسة أوضاع اللاجئين السوريين من سوريا إلى لبنان في مدينة إسطنبول، بحضور عدد من الشخصيات، أبرزها النائب في البرلمان التركي جمال يلمز ديمير، ومدير شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي اللبناني المقدم جوزيف مسلم، ومشاركة مجموعة من الهيئات والجمعيات المحلية والدولية، إلى جانب مؤسسات إعلامية متنوعة.
وحمل المؤتمر شعار رؤية إنسانية متكاملة: "إغاثة - تنمية – ريادة"، بمشاركة واسعة من المؤسسات والجمعيات والشخصيات الناشطة في مجال العمل الإغاثي والتنموي، ومن ضمنها عدد من أبرز المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية، المعنية بملف اللاجئين السوريين في لبنان.
كما هدف المؤتمر إلى الخروج بفهم شامل لأوضاع اللاجئين من سوريا إلى لبنان، واحتياجاتهم في مختلف المجالات، الإغاثية والتنموية والصحية والتعليمية والنفسية والاجتماعية والقانونية، وذلك ضمن رؤية إنسانية متكاملة، تسعى للجمع بين تأمين الحاجات الإغاثية الأساسية للاجئين السوريين، وتنميتهم بما يعينهم على تحقيق الاكتفاء الذاتي، وتخفيف العبء عن المجتمع اللبناني المضيف، إلى جانب تقديم نموذج رائد ومتميز في العمل الإنساني، وفق أفضل المعايير. واستعرض المؤتمر منجزات "الإغاثية" وشركائها ومخططاتهم المستقبلية في مختلف المجالات.