الكفالات
  • يعنى برنامج الكفالات في اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية بكفالة الأيتام والعائلات المحرومة، وذوي الإعاقة والمرض من اللاجئين السوريين في كافة الأراضي اللبنانية، على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والنفسي، للارتقاء المعيشي بهم قدر المستطاع.
     
    بلغ مجموع عدد المستفيدين من الكفالات من أسر محتاجة وأرامل وأطفال8,113 مستفيداً من بينهم3,951 يتيماً و925 أسرة متعففة (تضم 4,162 فرداً)، إلى جانب كفالة 55 مرشد اجتماعي في عام 2016.
     
  •  
    1.   كفالة الايتام:
    تهدف هذه الكفالة بصورة أساسية الى تأمين مبلغ مادي شهري من المال، يكفي حاجة الطفل اليتيم اليومية ومستلزماته حتى يهنأ بعيش كريم.
    تندرج أيضاً ضمن هذه الكفالة إقامة مهرجانات للأيتام في المناسبات، وإقامة أنشطة ورحلات ترفيهية على مدار العام.
    كما يُعنى البرنامج بتمكين الأيتام عبر تنمية مهاراتهم وقدراتهم ومتابعتهم دراسياً، ويسعى في خطته الجديدة –بالتكامل مع برنامج التعليم- إلى تأمين الكفالة الشاملة لليتيم، لتمكينه من إثبات تميزه، وذلك عبر كفالته مادياً وصحياً وتعليمياً واجتماعياً ونفسياً.
     
    2.   كفالة العائلات:
    كفالة العائلة هي عبارة عن تأمين مبلغ شهري يمكن العائلة من العيش بمستوى لائق. تُسهم هذه الكفالة في توفير الاحتياجات المعيشية الأساسية للأفراد اللاجئين والمحتاجين. وتشمل الكفالة، إلى جانب الإعانات المالية، المساعدات العينية كالحقائب والقرطاسية وألعاب الأطفال والحصص الغذائية وغيرها.
     
    3.   كفالة المرضى:
    يُعنى هذا الجانب من البرنامج بتحقيق الاستجابة السريعة في حالات المرض المزمن أو الإصابات الناتجة عن الحوادث والظروف المعيشية القاسية. وتتم الكفالة بعد دراسة الحالة عبر تأمين الطبابة والاستشفاء والعناية الصحية اللازمة.
     
    4.   كفالة المرشدين الاجتماعيين:
    يهتم هذا الشق من البرنامج بتأمين الإرشاد والتوجيه والدعم النفسي والاجتماعي ضمن مراكز الإيواء التابعة لـ"الإغاثية"، والتجمعات السكانية للاجئين السوريين، عبر كفالة مرشدين اجتماعيين متخصصين؛ وذلك بهدف مساعدة الناجين على التأقلم والتكيف مع الظروف المحيطة، بعيداً عن الاحتقان والتصادم مع المجتمع المضيف وفيما بينهم.