الرعاية الصحية
  • يهتم هذا البرنامج بتقديم الرعاية الصحية الأولية والثانوية للاجئين السوريين في لبنان، بهدف محاولة تقليل حجم الفجوة في الخدمات الصحية المتوفرة لهم، وخصوصاً في ظل محدودية ما تقدمه الجهات الدولية المعنية رسمياً برعاية شؤون اللاجئين في هذا المجال مقارنة بحجم الاحتياجات، وذلك في ظل الكلفة الباهظة للطبابة والاستشفاء في لبنان، بشكل يفوق بكثير قدرة اللاجئين على تحملها.
     
    لذا، فإن برنامج الرعاية الصحية يُعدّ من أهم البرامج في عمل اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية، وله حصة كبيرة من مشاريعه. وهو من البرامج التي بدأت منذ تأسيس الاتحاد، مع مبادرته لتنظيم الجهود الفردية لمتابعة المرضى والجرحى من اللاجئين السوريين ضمن لجان طبية فرعية موزعة على كافة الأراضي اللبنانية، تتبع للجنة طبية مركزية مقرها بيروت.
     
  • 1. ملف المرضى:
    تتم من خلاله تغطية تكاليف العمليات الجراحية ونفقات الاستشفاء للمرضى في المستشفيات المتعاقدة مع الاتحاد، حيث تم تغطية العمليات الجراحية التي لا تغطيها المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى جانب تغطية فرق تكاليف بعض العمليات التي تغطيها المفوضية، وكذلك تكاليف إجراءات طبية لا تشملها تغطية المفوضية أو الجمعيات المحلية الأخرى الناشطة طبياً.
    تولى البرنامج الطبي تغطية نفقات 12,835 خدمة استشفاء لـ 1,677 مريضاً خلال سنة 2016 في 36 مستشفى متعاقد معه في مختلف المناطق اللبنانية، تضمنت كفالة 408 عملية جراحية و10,675 جلسة غسيل كلى لـ174 مريضاً مصاباً بالفشل الكلوي و1,759 جلسة نقل دم لـ 179 مريضاً مصاباً بالتلاسيميا.
     
    2. ملف خدمات التشخيص المبكر:
    وتتم من خلاله تغطية تكاليف صور الرنين المغنطيسي MRI والصور الطبقية المحورية CT-Scan وصور الأشعة X-Ray وغيرها. وقد تم تقديم 687 خدمة ضمن هذا الملف في عام 2016.
     
    3. المرافق الطبية:
    وتنقسم هذه المرافق إلى أربعة أقسام:  
    ‌أ. المستشفيات: وهي تضم حتى اليوم مجمع عرسال الطبي، الذي يقدم خدماته للاجئين السوريين وأهالي بلدة عرسال عبر كادر متخصص مكون من 40 موظفاً، ويضم المستشفى أقساماً للطوارئ والعمليات والأشعة والمختبر وإقامة المرضى، إضافة للعيادات الخارجية، وهو مجهز بسيارة إسعاف.
    ويتميز المستشفى بكونه المرفق الصحي الأكبر في عرسال، مما يجعله مرجعية أساسية للمعلومات والإحصاءات المتعلقة بالأوضاع الصحية في عرسال، وخصوصاً في ظل محدودية عدد المنظمات الصحية غير الحكومية العاملة في المنطقة، إضافة إلى ريادته في مجال التوعية الصحية بكافة أصنافها ومستوياتها.
    خلال سنة 2016، قدم مجمع عرسال الطبي 231,322 خدمة صحية متعددة، بمعدل 19,276 خدمة شهرياً.
    ‌ب. مراكز الرعاية الصحية: تعمل هذه المراكز على تأمين الرعاية الصحية الأولية للاجئين السوريين بشكل أساسي، حيث تنشط في المناطق التي تضم أعداداً كبيرة من اللاجئين، وذلك عبر تقديم العلاج والأدوية، إلى جانب إجراء الدراسات حول الاحتياجات الصحية والدوائية للاجئين في المنطقة التي تعمل فيها المراكز، بهدف تحسين المستوى الصحي العام لهم.
    وقد وفرت مراكز الرعاية الصحية الخدمات لحوالي 7,000 مريضاً، وفيما يلي تعريف موجز بهذه المراكز:
    - مركز القرية الطبية - بر الياس:
    مركز طبي مرخص يتألف من عيادات تغطي اختصاصات الصحة العامة، والأطفال، والنسائية والتوليد، والأمراض الداخلية والقلبية، والأسنان، والجراحة العامة، وجراحة العظام. كما يضم المركز صيدلية وقسماً للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل. 
    يتبع مركز القرية الطبية لجمعية غوث للإغاثة والطوارئ، وهو يقع في قرية العودة النموذجية المنتجة في منطقة بر الياس، حيث يوفر العلاج لعدد كبير من اللاجئين المقيمين في منطقة البقاع الأوسط والغربي.
    - مستوصف دار الوفاء - عرمون:
    مركز طبي مرخص يتألف من عيادات تغطي اختصاصات الصحة العامة، والأطفال، والنسائية والتوليد، والأمراض الداخلية والقلبية، والأذن والأنف والحنجرة، والعيون، والأسنان، والجراحة العامة، وجراحة العظام، وجراحة المسالك البولية. كما يضم المستوصف مركزاً للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل، وصيدلية.
    يتبع مستوصف دار الوفاء لجمعية غوث للإغاثة والطوارئ، وهو يقع في منطقة عرمون، حيث يوفر العلاج لعدد كبير من اللاجئين المقيمين في محافظتي بيروت وجبل لبنان.
    - مستوصف الروضة  - بيروت (برج البراجنة):
    مركز طبي مرخص يتألف من عيادات تغطي اختصاصات الصحة العامة، والأطفال، والنسائية والتوليد، والأمراض الداخلية والقلبية، والأذن والأنف والحنجرة، والأسنان. كما يضم المستوصف مختبراً وغرفة عمليات للولادة الطبيعية.
    ‌ج. العيادات النقالة: تهدف العيادات النقالة لتقديم الحد الأدنى من الرعاية الصحية للمرضى القاطنين في المناطق النائية، والذين غالباً ما يكونون غير قادرين على التوجه لمراكز الرعاية الصحية الأولية، على الرغم من حاجتهم لذلك، لأسباب مختلفة، أهمها بعد تلك المراكز عن مناطق سكنهم وندرة المواصلات وتكاليفها الباهظة، حيث تقدم هذه العيادات معاينات وأدوية مجانية للمرضى، وتعمل على نشر الوعي الصحي بين اللاجئين في مجالات النظافة العامة والوقاية من الأمراض، وصحة الفم والأسنان، والتغذية السليمة وضرورة اللقاحات خصوصاً عند الأطفال والمرضعات والحوامل، وأسس الإسعافات الأولية. 
    يسير برنامج الرعاية الصحية حالياً عيادة نقالة واحدة، تجوب منطقتي البقاع الغربي والبقاع الأوسط، وقد بلغ مجموع المستفيدين من خدماتها 4,224 مريضاً خلال سنة 2016.
    ‌د. شبكة المستوصفات: بهدف توسيع دائرة المستفيدين من تقدمات الرعاية الصحية المقدمة من "الإغاثية"، يقدم الاتحاد دعماً مالياً لشبكة من المستوصفات التي تعنى بعلاج اللاجئين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية، بهدف تغطية تكاليف المعاينة والأدوية والتحاليل للمرضى السوريين عند مراجعتهم لهذه المستوصفات.
    تضم الشبكة 20 مستوصفاً، بينهم مستوصفا دار الوفاء والروضة التابعين للاتحاد، تم اختيارها وفق مجموعة من المعايير التي تضمن سد الثغرات وكفالة المرضى الأكثر حاجة. وقد استفاد من خدمات هذه الشبكة 3,000 مريضاً خلال سنة 2016.
     
    4. ملف الأدوية والمستلزمات الطبية:
    تم ضمن هذا الملف إنجاز عدة مشاريع كبيرة لتوزيع الأدوية على المرضى المحتاجين، عبر العيادات النقالة والمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، إلى جانب تنفيذ عدة مشاريع لتغطية بعض المستلزمات الطبية للمرضى السوريين.
    وقد استفاد 33,783 مريض من مشاريع الأدوية والمستلزمات الطبية خلال سنة 2016.
     
    5. ملف ذوي الاحتياجات الخاصة والأطراف الاصطناعية:
    تم ضمن هذا الملف تم تنفيذ حملتين تحت عنوان "أيادي الخير"، جرى خلالهما توزيع 210 جهاز مساعد على الحركة خلال سنة 2015.
    تم أيضاً تنفيذ حملة لإحصاء محتاجي الأطراف الاصطناعية، سُجّل خلالها أكثر من 75 محتاجاً، وتم بعدها تركيب أطراف اصطناعية لهم بالتنسيق مع المنظمات والجمعيات المانحة خلال 2015.
    كما تكفل برنامج الرعاية الصحية بتأمين أجهزة السمع لـ50 طفل وطفلة بهدف مساعدتهم على النطق وتمييز الأصوات الكلامية والتواصل خلال حياتهم اليومية.
     
    6. مراكز العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل:
    أصبح العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل من الفروع الطبية التي تزيد أهميتها يوما بعد يوم في السنوات الأخيرة، والتي تقوم بتسريع مرحلة الرجوع إلى الحياة الطبيعية، فالعلاج الفيزيائي يستعمل كمرحلة أخيرة من مراحل معالجة الجرحى والكثير من الأمراض، مثل الأمراض الروماتيزمية، وأمراض العظام، وأمراض الأعصاب، وأمراض الجهاز التنفسي، وأمراض القلب والأوعية الدموية.
    ويقدم برنامج الرعاية الصحية في "الإغاثية" خدمات العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل للاجئين السوريين المحتاجين في كل من القرية الطبية في برالياس ومستوصف دار الوفاء في عرمون، وقد بلغ عدد جلسات العلاج الفيزيائي المقدمة في كلا المركزين 671 جلسة خلال 2016.
     
    7. ملف التثقيف والمسح الصحي:
    تم ضمن هذا الملف إجراء سلسلة من المحاضرات التوعوية للاجئين في مخيمات البقاع، وذلك ضمن نشاط العيادة النقالة، ركزت على أهمية النظافة الشخصية وطرق الوقاية من الأمراض.
    وقد تم إجراء هذه الدورات بالتعاون مع فريق بسمات للدعم النفسي والاجتماعي، وبمشاركة متطوعين أجانب من مؤسسة Aiesec.